وصية عمر بن الوردي المتوفى سنة 749هـ لولده

 

اعــــــتــزلْ ذكـــــر الأغــــاني والغــــزلْ . . . وقـــــــــــــل الفصــــل وجــــــانبْ مــــــن هزلْ

ودع الـــــــــذكــــــر لأيـــــــــــام الصبـــــــــا . . . فــــــــــلأيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــام الصبـــــــا نجــــــمٌ أفــلْ

واتـــــــــرك الغـــــــــادة لا تحفـــــل بهــــــا . . . تـــــــــــــــــــــــــــــمس فـــــــي عــــــز رفيــــــع وتجلّ

وافتكر في منتهى حسن الذي  . . . أنــــــــــــــــــــــت تــــــهواه تــــــجد أمــــــــرا حلل

واهـــــــجر الخـــــــمرة إن كــــــــنت فتى . . . كـــــيف يسعـــى في جـــنون من عقل؟

واتـــــــــــــــــــــــــــق الله فتــــــــقــــــــــوى الله ما . . . جـــــــــــــــــاورتْ قــــــــــلب امرئ إلا وصــــــل

ليــــــــــــس مـــــــن يــــــقطع طرقـــــا بطلا . . . إنــــــــــــما مــــــــــــــــــــــــــــن يـــــتـــــــقي الله البطل

كــــــــتــب المــوت عـــــــلى الخلق فكم . . . فــــــــــــــــلّ مــــــنْ جــــــيش وأفــــنى من دول

أيـــــــــــن نــــــــمرود وكنعــــــــــــــــــــــــان ومــن  . . . مـــلـــــــــــــــــــــــك الأرض وولــــــــــى وعـــــــزل؟

أيــــــــــن مـــــن ســـــــــــــادوا وشادوا وبنوا . . . هــــــــــــــــلك الــــــــكل ولـــــــم تـــــــغن القُلل؟

أيـــــــــن أربـــــــــــاب الحجى أهل النهى . . . أيـــــــــــــــــــــن أهـــــــل العــــــلم والقوم الأول؟

سيـــــــــــــــــــــــــعــــــــيــد الله كـــــــــلا منــــــــهمُ . . . وســـــيـــــــجـــــــــــــــــــــــــزي فــــــاعلا ما قد فعل

اطـلـــــب العـــــــــلــــم ولا تــــــــكسل فما . . . أبعـــــــــــد الخيـــــــــــــــــــــر علــــى أهل الكسل

واحتــــــــفــــل للفــــــــقه فـــــــي الدين ولا  . . .  تــــشتــغــــــــــــــــــــــــــــل عــــنه بـــــمال وخـــــــول

واهــجــــر الـــــنــــوم وحصلـــــــــه فمـــــن  . . .  يــــــعـــــــــــــــــــرف المـــطلــــوب يحقر ما بذل

لا تـــقـــــــل قـــــــــد ذهـــــبـــــــت أربــابه  . . . كـــــــل مـــــــــــن ســــــار على الدرب وصل

فــــــي ازديــــــــاد العــــــلم إرغـــــــام العدا . . . وجـــــــمـــــــــــــــــــال العـــــــلم إصــــــلاح العمل

جــــــمـــــل المنــــــطــــــق بالنحــــو فمـــــــن  . . . يـــــــحــــــــــــرم الإعـــــــــــــــــــراب بالنطق اختبل

انـــــظـــــــم الشـــــعر ولا زم مـــــذهبــــي  . . . فـــــــــــــي اطراح الرفـــــــــــــــــــد لاتـــــبع النــــحل

فــــــــــهو عـــــــنوان عـــــلى الفضـــل وما  . . . أحـــــــــــــــــــــــــــسن الشـــعـــر إذا لم يــبــتـــــــــذل

أنـــــــــا لا أخـــــــــتار تــقــبــيــل يـــــــــــــــــــــــد . . . قــــطــــعـــهــــــــــــــــا أجــــمــــل مـــن تلك القبل

مــلــــك كسرى عــــــنه تــــغـــــني كسرة  . . .  وعـــــن الـــبـــــــــــــــــــــحر اجــتـــــــزاء بالوشل

اطرح الدنــــــــيــــا فـــمن عــــــــاداتهـــــــــــــــــا . . . تـــخــفــض العـــــالـــــــــــــي وتعلي من سفل

عـــيــــشة الــــــراغــــــب في تحصيـــــــــــلها  . . . عــيــشـــــــــــــــــــــــــــة الجــــاهــل فيــهــــا أو أقـــــــل

كــــــــم جهــــــــــول بــــــــــــات فيها مكثرا . . . وعــــلــــيـــــــــــــــــــــــــــــــم بــــــات مــــنها في عـــلل

كـــــــــــــم شجـــــــاع لـــــم يــنل فيها المنى . . . وجــبـــــــان نـــــــــــــــــــــــــــــــال غــــــايـــــات الأمــــــل

فــــــــــــــــــــــــــاتـــــــرك الحــيـــــلة فـــــــيها واتكل . . . إنــــــــــــــــــــــــمـــــا الحيـــــــــــــــــــــــــلــة في تــــــرك الحيل

لا تــقـــل أصـــــلي وفـــــصلـــــي أبـــــــــــــــــــدا . . . إنـــــمــــــــــــــــــــا أصـــــل الفــــتـــى ما قد حصل

قــــــد يـــــسود المـــــــــــــــرء مــــــن دون أب . . .  وبـــــحســــــن السبـــــــك قد ينفي الدغـل

إنــــــمـــــا الورد مـــــــن الشـــــــوك ومــــــــــــــــــا  . . . يـــنــبـــــــــــــــــت النــــرجس إلا مــــــن بصــــــل

قـــيــمة الإنــــســــــــــــــــــان مــــــا يـــُـحسنــــــهُ . . . أكــــثــــــــــــــــــــــــــــر الإنســــــان مـنـه أم أقـــــــــل

بــيــن تـــبــذيـــــــــــــــــــــــــر وبـــخل رتــــــــبـــــــــــــة . . . وكـــــــــــــــــــل هـــذيــــــــــــــــــــــــــــــن إن زاد قـــتـــــــل

لــــــــيـــــــس يــخــــــلو المرء من ضد ولو  . . . حــــــــــــــــــــــــــــاول العـــــــزلة فــــي رأس الجـبل

دار جـــــــار الســـوء بــــالصبــــــــر وإن  . . . لــــــــم تجــــــــــــــــــــــــــد صبرا فما أحلى النــقــل

جـــــانــب السلـــــــطان واحذر بطشـــــــه . . . لا تعــــــــــــــــــــــــــــــــاند مــــــن إذا قـــــــال فعــــــــــل

إن نصــــف النــــــــاس أعــــــداءٌ لمــــــــــــــن . . . ولــــــي الأحـــــــــــــــــــــــــــــكام هــــــذا إن عــــــــدل

قـــــــــصّر الآمـــــــــال فـــــي الدنـــيــــــــــــــــــا تفز . . . فــدليــــــــل العــقــل تــقـــصــيــــــــــــــــــــــــر الأمـــل

غــــــب، وزر غبا تـــــــــــــزد حبــــــــــا فمن . . . أكــــــثـــــــــر التــــــرداد أقـــــــصـــــــــــــــــــــــــــــــاه الملل

لا يــــــضر الفــــضــل إقــــــلال كـــــمـــــــــا . . . لا يـــــضــــــــــــــــــر الــــشــمــس أطباق الطفـل

خــذ بــــــنصـــــل السيـــــف واترك غمده  . . . واعــتــبــــــــــر فــضــل الفــــتى دون الحــلـل

حــبــك الأوطــــــــــــــــان عـــجـــز ظـــــاهــــر. . . فــــــاغــتــــــــــــرب تـــــــلــق عـــن الأهـــــل بدل

فــبــمــكـــث الــمــــــــــاء يــبــقــى آســـنـــــــا . . . وســُـــرى البـــــــــــــــــــــدر بـــه البـــــدر اكـتمل

رجوع للخلف