أبيات في الحكمة لصلاح الدين الصفدي المتوفى سنة 764هـ

 

الجــــد في الجـد الحرمان فـي الكســـل. . . فــــانصب تصب عـن قريب غـاية الأمل

واصبــــر عـــلى كل ما يأتي الزمان به. . . صـبــر الحسام بــكــفّ الـدارع البطــــل

وجــــــانب الحرص والأطماع تحظ بما. . . تــــرجو من العـــز والتأيـيــد في عجـل

ولا تــــــكونَنْ عــــــلى ما فات ذا حزن. . . ولا تــظـــل بـمــــا أوتـيــــــــت ذا جـذل

واسـتـشـعـر الحـلم في كـــل الأمور ولا. . . تــــسرع بـبـــادرة يومـــــــــا إلى رجـل

وإن بـلـيــــت بــشخــــص لا خــلاق له. . . فــكـــن كــأنك لـم تــــسمع ولم يــقــــــل

ولا تـــــمار ســفــيــــها فـــــي محاورة. . . ولا حــلــيــما لـــكي تقصى عـــن الزلـل

ولا يـغـرك مــن يـبـــدي بـشاشــتـــــــه. . . إلـــيــــك خدعـــــا فـإن السم في العـسل

وإن أرد ت نــجـــــاحا فـــــــي كل آونة. . . فــــاكـتـم أمـــورك عـــن حاف و منتعل

إن الـفــتى مـن بماضي الحــزم متصف. . . ومــــا تعـــــود نـــــقـص القول والعـمل

ولا يـــقــيــم بأرض طــاب مســكـنــهـا. . . حــتـى يــقــدّ أديم السهــل والــجــبـــــل

ولا يــضيــــع ساعـــات الزمان فـلــــن. . . يــعــــود ما فــــات مــن أيــــــامه الأول

ولا يــــراقـــب إلا مـــــن يـــــراقــبــــه. . . ولا يــــُصــاحـــب إلا كـــل ذى نـــُبــــــل

ولا يـعــد عـــيــوبا للــــــــــــــورى أبدا. . . بــل يــعــتــني بالذي فــــيه مـــن الخلـل

ولا يــــظن بــــهم سوءا ولا حسنــــــــا. . . بـــــل التــــجارب تهد يــه عـــــلى مهـل

ولا يــــصـــد عــن التـقـوى بصــــيرته. . . لأنــهـــا للمعــــالي أوضـح الــسبــــــــل

فــمــن تـــــكن حلة الــتـــقـوى ملابسه. . . لم يــــخش فـــي دهره يــوما من العطل

مــــن لم تــفــــده صروف الدهر تجربة. . . فـــيـــما يحاول فلـــــــيسكــن مع الهمـل

مــــــن سالمته الليالي فلـيـثــــق عجلا. . . منــــها بــــحرب عــــــد و جـاء بالحيـل

مــــن ضــــيع الحزم لم يظـــفر بحاجته. . . ومــــن رمى بسهـــــــام العجـب لم ينـل

مـــــن جــــاد ســاد وأحيا العالمون له. . . بــــد يع حــــمد بـــــمدح الفعـل مُتّصـل

 

رجوع للخلف