منقولة من موقع الشيخ عبدالله بن زيد آل محمود, بإشراف ابنه تركي بن عبدالله بن زيد آل محمود.

رسالة الإمام الحسن البصري الى أمير المومنين عمر بن عبدالعزيز في صفة الإمام العادل

كتب عمر بن عبد العزيز رضى الله عنه لما ولى الخلافة إلى الحسن بن أبى الحسن البصرىّ أن يكتب إليه بصفة الإمام العادل ، فكتب إليه الحسن {رحمه الله }:اعلم يا أمير المؤمنين، أن الله جعل الإمام العادل قوام كل مائل ، و قصد كل جائر...

عنترة العبسي في الحماسة و الفخر

إذا كــــــشف الزمــــــان لــك القناعا . . . ومـــــــد إليــــك صــــرف الدهر باعـا

فــــــلا تـــــخش المنــــــية والتـــــــقيها. . . ودافـــع ما اسطعت لــــــها دفاعــــــا

ولا تخـــــــتر فراشــــــــا من حـــرير. . . ولا تـــــبك المنـــازل والبـــــــقاعــــا

وحـــولــك نسوة ينــــدبن حزنــــــا. . . ويـــهتـــكـــــن البــــراقـــــــع واللفاعــــا

في السياحة و الغربة للإمام الشافعي

مــا في المقـام الذي عقــل وذي أدب . . . مــن راحة فدع الأوطـان واغـــترب

ســــافر تجد عوضـا عمن تصــاحبه. . . وانصـب فإن لذيذ العيـش في النصب

إنـــــي رأيــــت وقوف المــــاء يُفسدُهُ. . . إن سال طاب وإن لم يجر لم يَطب

قصائد الخنساء في رثاء صخر

أعـــــيــــنيّ جُـــــودا ولا تــــــجـــــمُــدا. . . ألا تــبـــكـــيــــان لصــــخـــر النـــــــــدى

ألا تـــبكـــيـــــــان الجـريء الجــمــيـــل. . . ألا تــبــكــيــان الــفــتــى الــسيـــــــــدا

رفـــيـــــع العــــــــماد طـــويل النـــــجاد. . . ســـــــاد عـــشــــيـــــــــرتــــه أمـــــــردا

قصيدة ابن أبي بكر المقري المتوفى سنة 785هـ

زيــادة القول تحكي النقص في العمل . . . ومنـطق المرء قـــد يهديــه للزّلل

إن الـلـسان صغـيـرٌ جُـــرْمُه وله. . . جُـــرْمٌ كـبــيـر كما قـد قـيـل فـي المثل

عـقـل الفـتى ليس يغني عن مشاورة. . . كـحـدّة السـيـف لا تغني عن البطل

قصيدة الإمام علي بن أبي طالب في التحذير من الظلم

أمــــا والله إن الظـــــــلم شـــــــــــــؤمٌ . . . ولا زال المــــســـيء هو الظلـــــــــومُ

إلــــى الديــــــان يوم الديـــــن نمضــي. . . وعنـــــد الله تجـــــتمع الخـــــصـــــومُ

ســـتعلم فــــي الحســــاب إذا التــقينـــا. . . غــدا عنـــد المليــــك – من الملــــوم؟